منتديات امير الماضي للحب

اهلا وسهلا بكم في منتديات امير الماضي للحب...نرحب بكم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 احمد راضي يؤكد : اصبحت ارهابياً بسبب مواقفي ضد كل من يسيء للرياضة العراقية !!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
Admin
avatar

المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 04/09/2008
العمر : 32

مُساهمةموضوع: احمد راضي يؤكد : اصبحت ارهابياً بسبب مواقفي ضد كل من يسيء للرياضة العراقية !!   الخميس مارس 19, 2009 11:06 am

احمد راضي يؤكد : اصبحت ارهابياً بسبب مواقفي ضد كل من يسيء للرياضة العراقية !!



استاد الدوحة نت – عمان

قال نجم الكرة العراقية السابق وعضو البرلمان الحالي احمد راضي ان المواقف التي اتخذتها ضد جملة من الاخطاء التي حدثت ومازالت تحدث في الرياضة العراقية جعلتني محط اتهامات خطيرة من قبل الاخرين الذين لايرغبون بأن تتم محاسبتهم وكشف اخطائهم حتى انهم نعتوني بعدة صفات ما انزل الله بها من سلطان ، واضاف راضي في حوار اجرته معه (استاد الدوحة نت) من مقر اقامته في العاصمة الاردنية عمان ان هناك بعضاً من الاشخاص لايرغبون بان يكون هناك من يكشف اخطائهم التي انهكت جسد الرياضة العراقية وجعلتها تقف في مراحل متاخرة على الرغم من الجهود التي تبذل لجعل الرياضة العراقية في المصاف الاول وتصدينا لكل هذه الاخطاء ولكل من يرغب بأن يسيء في عمله بقصد او بدون قصد الى رياضتنا لان من واجبي كرئيس لجنة الشباب والرياضة في البرلمان العراقي ان اشخص مثل هذه الامور ومن حقنا ان ننتقد اي حالة خاطئة لان هذا من صلب علمنا ، راضي تحدث عن جملة من الامور المهمة التي تغلف المشهد الرياضي العراقي بالاضافة الى المشاكل التي تحدث دائماً بين الحكومة العراقية والاتحاد العراقي لكرة القدم بالاضافة الى جملة من الامور الاخرى التي كشف عنها في حديثه هذا وبدائنا حوارنا معه بالسؤال التالي :

* كيف تنظر الى ترشيح الناطق بأسم الحكومة العراقية علي الدباغ الى انتخابات المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية ؟

ان تواجد شخصية سياسية في قلب الرياضة العراقية يشكل سابقة خطيرة لم تحدث نهائياً مسبقاً لان هذا الشيء لايرغب اي احد بتطبيقه واعلنت خلال الايام الماضية عن تصدينا لمثل هذا الترشيح وبعثنا طلباً الى الحكومة العراقية لمعرفة حقيقة ترشيح ممثل الحكومة علي الدباغ الى انتخابات المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية من اجل معرفة رأيها بهذا الموضوع على الرغم من ان لدي معلومات تؤكد عدم رغبة الحكومة العراقية بدخول سخصيات سياسية الى الرياضة وعدم تسييس الرياضة بأي شكل من الاشكال

* لكن تصريحك الذي ادليت به مؤخراً (لاستاد الدوحة نت) حول امتعاضك ومعارضتك لترشيح الدباغ اثار انتقادات وجدلاً كبيراً من قبل عدداً من المتابعين الذين وصفوك بأنك تبحث عن المناصب وانت تنتقد دائماً ولم ينتقدك احد عندما دخلت المجال السياسي وانت رياضي فلماذا لاترغب بدخول السياسي الى الرياضة؟

من حق اي شخص ان ينتقد وان قلت رأيي في هذا الموضوع بحيادية وبعيداً عن الصراعات التي تحدث وبعيداً عن المشاكل لان لامصلحة لي فيما قلته بشأن ترشيح الدكتور علي الدباغ سوى خوفي على الرياضة العراقية لانه لو نجح الدباغ في الفوز برئاسة الاولمبية فأن الموضوع سيتطور اكثر وستحدث الكارثة وممكن ان نشاهد دخول سياسيين اخرين الى الاتحادات الرياضية وسوف يغبن حق الرياضيين في وضح النهار ولن يكون بمقدروهم فيما بعد ان يمارسوا حقهم الطبيعي وبالتالي فان حصول هذا الامر سيؤدي بالرياضة العراقية الى الهاوية ، اما بشأن دخولي انا كرياضي الى السياسة فاعتقد انني انا من ضفت الشيء الكثير للبرلمان ولم يضف البرلمان لي شيئاً لان دخولي المجال السياسي هو من اجل اطلاع الاخرين عن دور الرياضة وماهو الشيء الذي من الممكن ان تلعبه هذه الشريحة المهمة من شرائح المجتمع العراقي ، اما عن دخول السياسيين الى المجال الرياضي فاقول لهم مالذي سوف يضيفوه للرياضة وهم لايفقهون بمثل هذه الامور ، هذا التساؤل اتمنى الاجابة عليه من قبل اي سياسي يرغب بالحصول على المناصب الرياضية ، فلماذا بدأت الان حملة بعض السياسيين الدخول الى المجال الرياضي الذي هم بعيدون عنه تماماً

* افهم من كلامك ان دخول الدباغ الى الانتخابات المقبلة كان مرتب له من قبل هذا الوقت ؟

نعم وتبين ذلك من خلال الجولات التي يقوم بها الى الاتحاد الدولي والى المجلس الاولمبي الاسيوي وبالتأكيد ان هذا الامر رتب له منذ فترة ليست بالقصيرة وربما منذ صدور القرار 184 الغير مدروس وتصديت له بقوة وكنت رافضاً لصدوره وهناك من اوصل معلومات خاطئة الى الحكومة جعلتها تقف الى جانب هذا القرار لغايات لم تخفى على احد وجاء الدور الان لكي يحصدوا مازرعوه من خلال اصدار هذا القرار وهناك تدخلات من قبل وزارة الشباب والرياضة التي تتدخل دائماً في امور لاتعنيها

* نراك دائماً متحاملاً على وزارة الشباب والرياضة وعلى الوزير جاسم محمد جعفر بالذات ، هل هناك مشاكل شخصية بينك وبين الوزير؟

وزارة الشباب والرياضة دائماً تتدخل في امور بعيدة عن عملها فالوزارة لادخل لها بانتخابات الاولمبية او اتحاد الكرة وكان عليها ان تترفع عن مثل هذه الامور في وقت اشدنا بمساعي وزير الشباب والرياضة المهندس جاسم محمد جعفر عندما جلس مع اتحاد الكرة وناقش معهم امور المنتخب ودعم المنتخب في مسالة التعاقد مع المدرب البرازيلي جورفان فييرا على الرغم من ان القرار خاطئاً بالتعاقد مع فييرا الا ان المهم ان الوزير جلس وناقش مع الاتحاد بعيداً عن الخلافات السابقة ، كما ان وزارة الشباب والرياضة عليها ان تكون حيادية لكننا شاهدنا ان الوزارة تتقاطع مع نادي وتتهم الاخرين بالفساد الاداري وتعرقل بعض الامور وتتدخل في صلب عمل المؤسسات، وليس لدي اي خلاف شخصي مع وزير الشباب والرياضة واكن له كل التقدير والاحترام لكن الموضوع يتعلق بعمل الوزارة فقط

* لكن الوزارة دائماً ماتتخذ مواقف جيدة مثلاً استحصال اموال لدعم بعض الاندية التي تعاني من ضائقة مالية ؟

هذا ليس كافياً المفروض من الوزارة ان تطلب من الحكومة دعم الرياضة بشكل كبير وان توصل رسالة الى الحكومة بان الرياضة وكرة القدم وحدت الشعب العراقي اما عن مسألة ان الوزارة استطاعت من توفير مبالغ لبعض الاندية التي تمر بظروف مالية صعبة فهذا من صلب عملها وبصراحة تفاجأت مؤخراً ان الوزارة تعلن من خلال (السبتايتل) عن طريق القنوات الفضائية وتقول انها دعمت الزوراء بمبلغ 50 مليون دينار وكأن الامر (منه) منهم وليس ان الزوراء سوف يمثل العراق في البطولة الاسيوية ،

* وماذا ستفعل لو كنت وزيراً للشباب والرياضة ؟

لو كنت وزيراً للشباب والرياضة فأن اول شي ابدأ به هو توفير دعم خاص للاندية والاهتمام بالقواعد وتوسيع العمل مع الفئات العمرية والاهتمام بمراكز الشباب والاهم هو كيفية نقل اهتمام الرياضة الى الحكومة العراقية وايصال رسالة لهم مفادها ماذا تعني الرياضة بالنسبة للجماهير عند ذلك الوقت سوف تشعر الحكومة باهمية الرياضة لان شغلها الشاغل الان هو بسط الامن وتوفير الخدمات وفتح الحوار مع الاخرين وهي جهود تستحق الثناء من قبل الجميع على ما تفعله الحكومة في هذه الفترة لكن يجب ان يكون هناك من يشعر الحكومة باهمية القطاع الرياضي وماذا يمكن ان يلعبه الرياضيين من خلال اهتماماته لان الرياضي عندما يشارك في بطولة خارجية فأنه يمثل الشعب والحكومة ولابد من ان تنعكس الصورة المشرقة عن بلد بحجم العراق لا ان تذهب انديتنا ومنتخباتنا وتشارك في بطولات وهي بحالة عوز مادي وتستجدي تذاكر الطيران من الاخرين او حتى التجهيزات الرياضية فأن مثل هذا الامر من الممكن ان يسيء الى العراق باكمله

* هناك اصوات طالبت بضرورة فصل وزارة الشباب عن الرياضة ماهور رأيك حيال هذا الامر ؟

هذه المطالب جاءت بسبب معاناة الرياضيين التي عانوها والتي جعلتهم يطالبون بفصل وزارة الشباب عن الرياضة لكن هذا الشيء لايمكن ان يحدث لو كان هناك اشخاص رياضيون يقودون المؤسسات الرياضية ، وبالنسبة لعمل وزارة الشباب والرياضة يجب ان يكون على كيفية توفير المستلزمات للرياضين وعملها اداري وتنظيمي والامور الفنية هي من صلب عمل اللجنة الاولمبية والاتحادات الاخرى لكن الذي يحدث ان الجميع يرغب ان يكون هو الشخص الاوحد للرياضة في العراق وان يكون هو الشخص الذي يتخذ القرارات متناسين ان هذه الامور لاتقدم ولاتؤخر وانما العمل يحتاج الى نكران ذات من قبل الجميع والعمل على اعادة وضع الرياضة العراقية والتقدم بها الى الامام

* هل انت متفائل بقادم الرياضة العراقية ؟

اقولها وبصراحة نعم فقد بدأت اشعر ان هناك وعي حكومي وثقافة قد بدأت من خلال الطروحات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
احمد راضي يؤكد : اصبحت ارهابياً بسبب مواقفي ضد كل من يسيء للرياضة العراقية !!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» (( النزيف ــ من الأنف والأذن والفم ))
» - التواء رسغ اليد :
» صداع الرأس انواعه علاجه أسبابه نصائح
» وفاة داودي عبد الحي با تبلكوزة
» ماذا يسبب التدخين لك

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات امير الماضي للحب :: الفئة الأولى :: قسم الرياضيه العراقيه-
انتقل الى: