منتديات امير الماضي للحب

اهلا وسهلا بكم في منتديات امير الماضي للحب...نرحب بكم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بحث عن الاجراج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
Admin
avatar

المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 04/09/2008
العمر : 32

مُساهمةموضوع: بحث عن الاجراج   الثلاثاء مارس 17, 2009 6:49 pm

الإخراج :
هي عملية التخلص من المواد الزائدة عن حاجة الجسم أو الضارة به وهي ناتجة من عمليات الهدم .
المواد الإخراجية :
1-الماء الزائد .
2-الفضلات النيتروجيني مثل :
أ-الأمونيا . ب-البولينا . ج-حمض البوليك .
3-الأملاح المعدنية .
4-الأكسجين عند النبات .
5-غاز ثاني أكسيد الكربون .
أولا : الإخراج في مملكة البدائيات :
يتم الإخراج فيها عن طريق الغشاء الخلوي بواسطة الانتشار .
ثانيا : الإخراج في مملكة الطلائعيات :
يتم الإخراج فيها عن طريق الغشاء الخلوي بواسطة الانتشار البسيط وهي عملية انتقال المواد من التركيزات الأعلى إلى التركيزات الأقل أو بواسطة النقل النشط وهي عملية نقل المواد من التركيزات الأقل إلى التركيزات الأعلى بواسطة الطاقة الكيميائية التي يختزنها الكائن الحي .
وفي بعض الطلائعيات يتم الإخراج عن طريق فجوة منقبضة تتجمع فيها الفضلات فتقوم الخلية بدفع ما فيها إلى خارج الخلية كما في البرامسيوم .
ثالثا : الإخراج في مملكة الفطريات :
يتم الإخراج فيها بواسطة الغشاء الخلوي أو بواسطة الفجوات .
رابعا : الإخراج في مملكة النباتات :
لا يوجد في النبات جهاز إخراجي متخصص لكن لا تعتبر عملية الإخراج في النبات مشكلة بسب :
1 – عمليات الهدم والبناء فيها قليلة نسبيا .
2 – تجمع المواد الإخراجية يتم ببطء .
3- قدرة النبات على استعمال فضلاته مرة أخرى .
4- اعتماد النبات على المواد الكربوهيدراتية في عمليات التحول الغذائي أكثر من المواد البروتينية . بسبب أن نواتج التحول في المواد الكربوهيدراتية أقل سمية من الفضلات النيتروجيني الناتجة من هدم البروتين .

بعض أنواع الإخراج في النبات :
1-غاز ثاني أكسيد الكربون الناتج من عمليات الهدم يذوب في الماء وينتقل عن طريق الخشب إلى الورقة حيث يستخدم في عملية البناء الضوئي .
2- تقوم بعض النباتات بتخزين الكثير من فضلاتها في الفجوات العصارية مثل حمض الأوكساليك الذي يخزن في الفجوات على هيئة إكسالات كالسيوم .
3- قد تخزن بعض النباتات فضلاتها في القمة وفي الخريف تتساقط هذه الأجزاء وفي بعضها الآخر قد تتجمع في الخشب حتى يموت .
4- قد تخرج المواد الإخراجية خلال الغشاء الخلوي إلى الجدار الخلوي وتتحول بفعل أنزيمات إلى اللجنين الذي يشكل دعامة للنبات .
النتح :
هي عملية التخلص من الماء الزائد عن حاجة النبات وكذلك التخلص من الأكسجين وثاني أكسيد الكربون الزائدين و الناتجين من عمليتي البناء الضوئي والتنفس .
فوائد عملية النتح :
1-التخلص من المواد الإخراجية .
2-رفع العصارة في النبات .
3-تلطيف درجة حرارة النبات .
العوامل التي تؤثر في عملية النتح :
أولا : العوامل الخارجية :
1-درجة الحرارة : كلما زادت درجة الحرارة وكيفية سقوطها زادت عملية النتح .( طردية )
2-حركة الهواء : كلما كانت حركة الهواء عالية زادت عملية النتح . ( طردية )
3-الضوء : كلما زادت كمية الضوء الساقطة على النبات زادت عملية النتح . ( طردية )
حيث أنه يعمل على فتح الثغور وغلقها حيث أن في الظلام تستمر عملية التنفس حيث أن ثاني أكسيد الكربون يتحد مع الماء مكونا حمض الكربونيك فتزداد الحموضة فيندفع أنزيم الفوسفوريليز إلى تحويل سكر الجلوكوز إلى نشا فيقل الضغط الأسموزي داخل الخلية الحارسة فيخرج منها الماء .
أما في الضوء فتستهلك الخلايا الحارسة حمض الكربونيك فتنخفض الحموضة وينشط أنزيم الفوسفوريليز ليحول النشا إلى سكر الجلوكوز فيرتفع الضغط الأسموزي للخلايا الحارسة فيخرج الماء .
4-درجة رطوبة الجو : كلما كان الجو رطبا قلت عملية النتح . ( عكسية )
5-عوامل التربة : كلما كانت خصائص التربة كدرجة حرارتها معدل أمتصاص الماء لها عالية زادت عملية النتح . ( طردية )
ثانيا : العوامل الداخلية :
1-مساحة السطح الذي يقوم بعملية النتح : كلما كثرت الأوراق وزاد حجمها ومساحتها زادت عملية النتح . ( طردية )
2-السعة المائية أو المحتوى المائي : كلما كانت عملية امتصاص الماء وزيادة المحتوى المائي كبيرة زادت عملية النتح . ( طردية )
3-الثغور : كلما كان عدد الثغور وتوزيعها وحجمها كبير زادت عملية النتح ( طردية )
4- تحورات في الأوراق : كلما كثرت التحورات في النبات قلت عملية النتح . ( طردية )
أنواع النتح :
1-النتح الثغري .
2-النتح الكيوتيني .
3-النتح العديسي .
خامسا : الإخراج في المملكة الحيوانية :
الإخراج بواسطة الخلايا اللهبية :
هي تراكيب متخصصة بداخل فجوات تحتوي على أهداب طويلة تتحرك حركة شبيهة باللهب وينفذ السوائل من خلايا الجسم إلى سيتوبلازم الخلية ومنها إلى تجويف هذه الخلية حيث تدفعها الأهداب إلى أنابيب بحيث تتجمع الأنابيب لتصب في قنوات إخراجية رئيسية . ومن أبرز وظائف هذه الخلية الحفاظ على التوازن المائي . ويخرج من هذه الخلايا جميع المواد الإخراجية ما عدا الفضلات النيتروجينية التي تخرج خلال القناة الهضمية عن طريق الفم لعدم وجود إست . وتوجد هذه الخلايا في شعبة الديدان المفلطحة التي منها الدودة الكبدية .


الإخراج بواسطة القنوات الهدبية ( النفريديا ) :
توجد هذه الخلايا في شعبة الديدان الحلقية التي منها دودة الأرض . حيث أن دودة الأرض مقسمة إلى حلقات توجد في معظم الحلقات زوج من القنوات . حيث تبدأ بقمع صغير يوجد به فتحة تسمى ثغر النفريدة تؤدي إلى قناة رفيعة كثيرة الالتواء تفتح للخارج بثقب نفريدي . والقنوات الملتفة توجد بها أوعية دموية . وتعمل الأهداب على نقل المواد التالفة إلى النفريديوم . ويتم بعد ذلك نقل المواد الإخراجية إلى تجويف الأنبوبة لكي يطرد للخارج عن طريق ثقب النفريدة .
الإخراج بواسطة أنابيب ملبيجي :
وهي أنابيب رفيعة تفتح من قناة الهضم عند التقاء المعي المتوسط باللفائفي وتكون ملتوية بين أنسجة الجسم وتجويفه . ولما كان هذا التجويف ممتلئا بالدم فأن أنابيب ملبيجي تكون محاطة بالدم فتستخلص الفضلات النيتروجينية منه ثم تصب الفضلات في المعي الخلفي وهنا يمتص الماء وتتبلور الفضلات بصورة شبه صلبة تخرج مع البراز . وتوجد هذه الطريقة من الإخراج في الحشرات مثل الصراصير والجراد
__________________________________________________








أولا : الإحساس في مملكة البدائيات :يتم الإحساس في هذه المملكة بواسطة البروتوبلازم .
ثانيا : الإحساس في مملكة الطلائعيات :
1-يكون الإحساس في الأميبا بواسطة البروتوبلازم حيث أنه ينجذب للضوء ويبتعد عن الحرارة .
2-يكون الإحساس في اليوجلينا بواسطة بقعة حمراء تسمى البقعة العينية حيث أنه يحس بكمية الضوء فينظم السوط .
3-يكون الإحساس في البرامسيوم بواسطة خيوط عصبية حيث أن كل هدب متصل بحبيبة قاعدية مغمورة في السيتوبلازم وتتصل هذه الحبيبات مع الخيوط العصبية لتكون شبكة عصبية .
ثالثا : الإحساس في المملكة النباتية :
لا توجد في النباتات أجهزة عصبية لكنها تستجيب لكثير من المؤثرات البيئية كالضوء والجاذبية الأرضية والرطوبة وذلك عن طريق إفراز هرمونات تنظم تفاعل النبات مع المؤثرات البيئية . ومن أهم هذه الهرمونات الأكسينات التي تتكون في أجزاء النبات النشيطة حيث تنظم عمليات النمو والنضج والاستجابة لبعض المؤثرات .
وتسمى عملية استجابة النبات لعامل بيئي يؤثر على جانب من النبات أكثر من الجانب الآخر بعملية الانتحاء . حيث تتنحى السيقان والأوراق نحو الضوء ويتنحى الجذر نحو الجاذبية الأرضية .
وتوجد علامات واضحة لكيفية استجابة النبات للمؤثرات الخارجية وهي :
1-حدوث ذبول وتهدل أوراق نبات المستحية عند لمسه .
2-انطباق أوراق نبات قانص الحشرات عند إحساسه بوقوف حشرة على سطح أوراقه .
3-حدوث حركات نوم ويقظة للأوراق كاستجابتها للضوء كما في نبات البرسيم والفاصوليا .
وسبب حدوث هذه الحركات السريعة عائد إلى تغيرات في ضغط الامتلاء الذي يحدث في أنسجة متخصصة عند قواعد الأوراق .ففي نبات المستحية توجد انتفاخات عند قواعد الأوراق تكون مملوءة بالماء في حالة انبساط الأوراق فعند لمسها تنفذ كمية من الماء إلى الخلايا المجاورة فتذبل وترتخي
رابعا : الإحساس في المملكة الحيوانية :
الإحساس بواسطة الخلايا :
يوجد في الاسفنجيات حيث أنها لا تحتوي على جهاز متخصص لكنها تحس عن طريق خلايا الجسم.
الإحساس بواسطة شبكة عصبية :
تحتوي مملكة الجوفمعويات (الهيدرا)على جهاز عصبي بسيط يتمثل في وجود شبكة من خلايا عصبية أولية ذات شجيرات عصبية حيث تتلامس الشجيرات العصبية مع بعضها البعض مكونة شبكة . وتتلقى الخلايا الحسية المؤثرات وتنقلها إلى الخلايا العصبية المتصلة بالخلايا العضلية مما يسبب الاستجابة .ويسير السيال العصبي في جميع الاتجاهات .
الإحساس بواسطة جهاز عصبي مركز :
يوجد في مملكة الديدان المفلطحة ( البلاناريا ) جهاز عصبي مركز يتكون من مجموعتين من الخلايا العصبية تعرفان بالعقد توجدان في رأس البلاناريا ويمتد من كل مجموعة حبل عصبي . ويسير السيال العصبي في اتجاه واحد من الشجيرات العصبية حتى جسم الخلية إلى المحور والى التشعبات الطرفية ثم إلى شجيرات خلية عصبية أخرى .
الإحساس بواسطة جهاز عصبي معقد :
يوجد في الفقاريات وخاصة الثدييات حيث يتكون من حبل عصبي يمر داخل قنوات العمود الفقري يسمى النخاع الشوكي ومن الدماغ الموجود داخل الجمجمة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بحث عن الاجراج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات امير الماضي للحب :: الفئة الأولى :: قسم البحوث والدراسات الجامعيه-
انتقل الى: